قصة نجاحنا

قصة نجاحنا

  • نحن شركة اعمال عائلية متخصصة بصهر واعادة تدوير المعادن الحديدية وغير الحديدية، تم تأسيسها سنة 1974 بعمان /الاردن.
  • إن المصنع الاردني لصهر المعادن لهو من المصانع الرائدة من بين مصانع اعادة التدوير المعادن بالشرق الأوسط ،وقد كان من أوائل من بدأ صناعة إعادة تدوير المعادن متكاملة متخصصة في العاصمة عمان الاردن.
  • فنحن نقوم بشراء المعادن الخردة من السوق المحلي إن كان من موردين أو من المصانع والمزادات حكومية وخاصة، حيث نقوم بعد الشراء بعمليات فرز لتلك البضائع على أسس إحترافية ونعيد تدويرها، ولنتيجة ما نقوم به من توظيف إهتمامنا بالنوعية، فقد تم بناء سمعة طيبة حقيقية شهود لها في محيط إقليمنا والعالم نتيجة توريد ما ننتجه من سبائك الألمنيوم معايرة للكثير من تركيباتها كمواد خام مصنعة جاهزة لاستخدامها فوراً للصناعات المختلفة من مختلف أنحاء العالم.
  • وحتى نستمر بالمحافظة على تلبية متطلبات وحاجات الأسواق والعملاء، فإننا نواكب باستمرار الحصول على المعدات والالآت الحديثة المتطورة مثل أجهزة مختبرات الطيف الالكترونية لتحليل المعادن المختلفة.
  • كما ونحافظ دائماً لضبط عيارات(تعيير) قبانات وزن حمولة الشاحنات من البضائع سنوياً لنحقق طمأنة موردينا المحليين وزبائننا الدوليين والمحافظة على ثقتهم بنا دائماً.
  • نحن نعمل بجد ونشاط منقطعي النظير للمحافظة على العلاقات الوطيدة التي بنيناها مع عملائنا منذ زمن طويل والتي كانت تتصف بأسلوب المشاركة في بناء العلاقة التجارية معهم وتتسم بالنزاهة والأمانة والأحترافية بالتعامل معهم،وهي كلها عوامل تحافظ على ما بنيناه من سمعة طيبة سار على هداها(الحاج المرحوم حسين محمد العابورة) ، وهي سمات إرث ورثناها عنه والتي يسير عليها أيضا الجيل اللاحق.
  • إن المصنع الأردني لصهر المعادن اهتمامه ليس بإدامة الحياة الاقتصادية فقط، بل يهتم ايضا بإدامة المحافظة على البيئة وكيفية معالجة النفايات في بلدنا عامة ومجتماعاتنا المحلية خاصة والحفاظ على بلدنا آمنة نظيفة.
المرحوم الحاج حسين العابورة

المصنع الأردني لصهر المعادن

هدفنا ان نكون مستقبلا من الاوائل في توريد المعادن التي يتم تدويرها وان نكون ايضا من أصحاب الصناعة حول العالم بضوابط النوعية وحماية البيئة
انتقل إلى أعلى