من نحن

قصة نجاحنا

نحن شركة اعمال عائلية متخصصة بصهر واعادة تدوير المعادن الحديدية وغير الحديدية، تم تأسيسها سنة 1974 بعمان / الأردن.

إن المصنع الاردني لصهر المعادن  لهو من المصانع الرائدة من بين مصانع اعادة التدوير المعادن بالشرق الأوسط ، وقد كان من أوائل من بدأ صناعة إعادة تدوير المعادن متكاملة متخصصة في العاصمة عمان الاردن.

IMG_0043-min

رؤيتنا

  • هدفنا ان نكون مستقبلا من الاوائل في توريد المعادن التي يتم تدويرها وان نكون ايضا من أصحاب الصناعة حول العالم بضوابط النوعية وحماية البيئة

رسالتنا

  •  نحن  المصنع الاردني لصهر المعادن، نهتم دائما بتوفير بيئة عمل آمنة لعملائنا ومستخدمينا.
  •  إن المصنع الاردني لصهر المعادن، يهدف بقدر الإمكان الى تشغيل بيئي آمن بتطبيق الممارسات الادارية السليمة، وكذلك المعايير الصناعية الدولية والمحلية الآنية، وكذلك تطبيق المعايير والقوانين الخاصة بذلك ودائماً التأكد من أن مجتمعنا هو مجتمع صديق للبيئة.
  •  إن المصنع الاردني لصهر المعادن مهتم بمتطلبات موردينا ومستهلكينا وعملائنا وذلك بتوفير المصادر وعمليات الانتاج لتزويدهم بأفضل الخدمات التي تكفل توفير متطلباتهم وحسب الوقت المتفق عليه.
  • إن المصنع الاردني لصهر المعادن يسعى دائما لتوفير خدمات مبتكرة واعدة لموردينا( زبائننا) وتزويدهم بنوعيات جيدة من المعادن الخردة حسب المواصفات المتفق عليها.
  •  ونحن سنعمل على تحقيق رسالتنا هذه بوضع معايير لنا للتعامل مع عملائنا وخدمتهم، وكذلك عمليات مبتكرة في التعامل ووضع حلول لعمليات إعادة التدوير.

كلمة من المدير العام

المصنع الاردني لصهر المعادن، الذي قام على تأسيسه وانشائه الشركة العائلية المكونة من الحاج حسين محمد العابورة –رحمه الله- وأبناؤه: محمد حسن وعلي ومحمد غازي وناصر اصحاب الخبرة في مجال صناعة تدوير المعادن من النحاس والالمنيوم والرصاص والزنك والستانلس ستيل والحديد، لتلبية متطلبات مصانع المعادن من المواد الاولية تلك، في الاردن وفي محيطنا الاقليمي والدولي. اقرأ المزيد !

أين نحن اليوم ؟

نتيجة لتزايد أعداد البشر، يزيد معهم أعداد مساكنهم ومنشآتهم ومصانعهم ، وهم بحاجة الى الطاقة لحياتهم اليومية،وهذه الطاقة المتوفرة في وقتنا الحاضر هي الطاقة الأحفورية الملوثة للبيئة،فهي تولد ثاني اكسيد الكربون بالاضافة الى غازات ضارة تقلل من جودة الهواء الذي نتنفسه فهو هواء ملوّث يؤثر سلبا على صحتنا ويسبب لنا أمراضا كثيرة،ناهيك عما يسببه هذا التلوث من ضرر على طبقة الاوزون لكرتنا الارضية والتي تشهد بسببها تغيرات مناخية ملموسة من الجميع.

لذا فنحن المصنع الاردني لصهر المعادن:

  • قد بدأنا من جانبنا باجراءات تخدم الصحة والسلامة العامة بحماية البيئة والمجتمع المحلي من التلوث،فقد أنشأنا نظاما يوفر لنا الطاقة الكهربائية من الطاقة المتجددة بتركيب لوحات شمسية لهذا الغرض، كما وأنه لدينا أنظمة فلترة للهواء والإنبعاثات الصادرة من أفران صهر المعادن وعمليات إعادة تدويرها، وهي تتميز بكفاءات عالية مصممة على أحدث الأسس العلمية، وهي خاضعة باستمرار للمراقبة وقياسات تلك الانبعاثات حسب المعايير الدولية عن طريق استشاريين متخصصين بمراقبة المعايير البيئية والتحقق من تلك المعايير وانتظام عمل انظمة الفلترة للتاكد من عدم انطلاق الغازات الضارة التي تؤثر على صحة المواطنين على المدى القريب والبعيد، تنسيقا مع وزارتي الصحة والبيئة في بلدنا.
  • ونحن نأمل في مستقبل أفضل يتم فيه الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحسين جودة الهواء  الذي نتنفسه وعدم الهدر باستخدام المياه بطريقة الاستخدام الامثل لها سواءاً منها الصالح للشرب او الاستخدام الفردي والزراعي والصناعي فهي غالية علينا بقيمتها وتكلفتها فهي في تناقص مستمر على مستوى دول العالم بشكل عام وفي بعض اجزاء هذا العالم بشكل خاص، وكذلك التوسع في اعتمادنا على توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة عن طريق استغلال اشعة الشمس والهواء وغيرهما بدل اعتمادنا على الطاقة الاحفورية ذات التكلفة والاسعار العالية وكذلك تلويث البيئة بسبب انبعاثات غازات الاحتباس الحرارة الصادرة من احتراقها.
  • لذا فإن الطاقة المتجددة تعمل ايضا على تخفيض أسعار الطاقة المنتجة منها.

سياسة نظام الادارة المتكامل

  • إن المصنع الأردني لصهر المعادن يسعى دوما للوصول إلى القمة في إعادة تدوير المعادن وصهرها وتشكيلها
    وذلك على مستوى العالم.
  • يلتزم المصنع الأردني لصهر المعادن في تطبيق معايير الأيزو (9001,14001) وغيرها من المتطلبات والقوانين
    والأنظمة المعمول بها كما يلتزم المصنع الأردني لصهر المعادن بتحقيق رضا العملاء والمزودين والبحث
    عن رغباتهم وتطلعاتهم وبناء العلاقات المستدامة مع كافة الأطراف المهتمة في نشاطه.
  • يلتزم المصنع الأردني لصهر المعادن برفع كفاءة العمليات لديه والعمل على التحسين المستمر في عملياته
    لتنمية وزيادة المهارات والإمكانيات للعاملين لديه بما يحقق متطلبات الأطراف المهتمة وأصحاب المصلحة
    وبما يتناسب مع الأهداف لنظام الإدارة المتكامل.
  • يضمن المصنع الأردني لصهر المعادن توفير ظروف عمل آمنة وصحية للوقاية من الإصابات الناجمة عن
    العمل و القضاء على المخاطر وتقليلها كما يلتزم بمشاورة ومشاركة العمال والممثلين عنهم.
  • يضمن المصنع الأردني لصهر المعادن الإلتزم بحماية البيئة وتحديد الأثار البيئية لمنع التلوث والالتزام
    بالمحددات الأخرى ذات الصلة ومتطلبات الامتثال وتعزيز الاداء البيئي .

الشهادات الداعمة

ISO 9001: 2015

ISO 14001: 2015

شهادة معايرة لقبان وزن حمولة الشاحنات

هيئة المواصفات والمقاييس الاردنية.

شركات شقيقة

شركة المحيط لتدوير البطاريات

انشأت عام 2012م في عمان الاردن، لحماية بلدنا من نفايات البطاريات التي لم يعد من الممكن اعادة استخدامها ، وهذه البطاريات ان تركت بدون اعادة تدويرها تلوّث البيئة بموادها الخطرة والسامة وكذلك موادها المذيبة لأية مواد اخرى او التربة، هذه الحماية تاتي عن طريق اعادة تدويرها لانتاج سبائك رصاصية مكررة بمستوى عالي من النقاء وفقاً لطلب عملائنا والتي يتم اختبارها بنفس الشركة بواسطة مختبر طيف الكتروني لتحليل المعادن خاص بمعدن الرصاص فقط للتاكد من ضمان الجودة.

المصنع الاردني لصهر المعادن – بمنطقة الزرقاء الحرّة

انشات سنة 2000م لجمع المعادن الخردة من داخل المنطقة الحرة بالزرقاء وكذلك فرزها وتجهيزها وشحنها مباشرة الى الخارج او الى داخل السوق المحلي، كاستراتيجية تسويقية هدفها إثراء ميزانية الشركة وتوسيع قاعدة الموردين والعملاء في المنطقة.

شركة البراق للتخليص "الجمركي على البضائع"

أسست سنة 1990م لتكون عنصرا لوجستيا لخدمة التخليص الجمركي على بضائع الشركة الام سواء الاستيراد او التصدير.

شركة العابورة العقارية

أسست سنة 2012م متخصصة باعمال عقارية متكاملة لبناء العمارات السكنية غيرها والاتجار بها داخل الاردن من خلال بناء ابنية حديثة سكنية ومواصفات ممتازة بمناطق مختلفة في مستوياتها السكنية.

المصنع الأردني لصهر المعادن

هدفنا ان نكون مستقبلا من الاوائل في توريد المعادن التي يتم تدويرها وان نكون ايضا من أصحاب الصناعة حول العالم بضوابط النوعية وحماية البيئة
انتقل إلى أعلى